íÏÇð ÈíÏ  
ÇáÕÝÍÉ ÇáÑÆíÓíÉ
ÇáÈÇÍËæä Úä Úãá
ÃÕÍÇÈ ÇáÚãá
ÅÊÕá ÈäÇ
ÃÎÈÇÑ ÞÕÕ äÌÇÍ ãåÑÌÇäÇÊ Úãá ÅÈÏà åäÇ ÇáÔÑßÇÊ áãÇÐÇ ÈÑäÇãÌäÇ ãä äÍä
  عودة آخر الأخبار - مقالات  
مبادرة وطنية لـ "اعمار" ، "دبي للعقارت" و"نخيل"
ثلاث شركات كبرى تساهم في دعم برنامج الإمـارات لتطوير الكوادر الوطنية
دبي، الإمارات العربية المتحدة: في خطوة رائدة أعلنت ثلاث من كبريات الشركات في إمارة دبي وهي "اعمار" ، "دبي للعقارات" و"نخيل" عن مبادرة وطنية لدعم ورعاية "برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية" الذي أطلقه مؤخرا الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بهدف وضع خطط وبرامج واستراتيجيات متكاملة لتوظيف الشباب المواطن، وإيجاد فرص العمل المناسبة له في القطاع الخاص، والإسهام في إدماجهم في مجالات العمل المختلفة في سوق العمل بالدولة.

وقال أحمد بن حميدان مدير برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية أن المبادرة هي نموذج يُحتذى به لشركات القطاع الخاص الأخرى، وتعبر عن الالتزام الاجتماعي والوعي بأهمية المشاركة في المبادرات والبرامج التي من شأنها دعم التطور والازدهار على مستوى دولة ومجتمع الإمارات.

ووجه بن حميدان شكره إلى إدارات إعمار ودبي للعقارات ونخيل على هذا الدعم السخي الذي يتكامل مع الجهود التي تبذلها الدولة في سبيل الإسهام بتنمية وتطوير الموارد البشرية الوطنية، والتي تحظى بدعم واهتمام غير محدود من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع. كما حث بن حميدان الشركات الخاصة الأخرى على الانطلاق قدماً في دعم تنفيذ البرامج الطموحة للبرنامج تماشياً مع رؤية سمو ولي عهد دبي للارتقاء بقدرات أبناء الوطن.

وقال أحمد بن حميدان "يسعدني اليوم أن أعلن عن دعم شركات "إعمار" ، "دبي للعقارات" و"نخيل" إلى برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية والتي أبدت استعدادها التام للإسهام في هذا الواجب الوطني والحيوي الذي من شأنه تعزيز دور القطاع الخاص في عملية التنمية الإجتماعية والمساهمة في عملية التطوير التي تشهدها الدولة".

وأشار بن حميدان إلى أن الشركات الثلاث هي شركات رائدة على المستوى العالمي ومعروفة بمشاريعها الضخمة التي تجاوزت سمعتها الحدود المحلية والإقليمية، وباستثمارات وصلت إلى مليارات الدولارات، الأمر الذي من شأنه ضمان بيئة عمل مثالية وفق معايير عالمية تحفز الشباب المواطن على الانخراط في القطاع الخاص وتأكيد حضوره في نهضة البلد العمرانية والاقتصادية".

وأضاف "وضعت شركات إعمار ودبي للعقارات ونخيل برامج توطين طموحة ضمن أهدافها واستراتيجياتها، وانتهجت خططا شاملة لرعاية وتشجيع مبادرات توظيف المواطنين جاءت في جوهرها متكاملة مع أهداف ومبادئ برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية شكلاً ومضموناً.

وقال "نحن على ثقة بأن رعاية هذه الشركات للبرنامج ستؤدي إلى خلق فرص عمل جديدة، كما ستكشف عن المهارات الكامنة لدى الشباب المواطن وتعمل على تحسينها وتطويرها".

وكانت قد أعلنت شركة إعمار عن استعدادها للإسهام في برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية الرائد في تبني العنصر الوطني والعمل على إشراكه في بناء دولة الإمارات الحديثة والمساهمة في نموها وتطورها.

وقال محمد بن علي العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية "اعتمدت إستراتيجية اعمار ومنذ انطلاقتها على اعتماد برامج تستقطب من خلالها مواطني دولة الإمارات العربية وتوفر لهم فرص عمل مجزية للمشاركة في بناء صرح الوطن".

ويضيف العبار "إن مشاركة "اعمار" في رعاية برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية يعني أننا سنعمل على توسيع وتكثيف جهودنا لخلق فرص عمل جيدة للمواطنين على اختلاف مستوياتهم الاجتماعية والتعليمية".

ويتابع العبار "تعمل شركة اعمار على إعطاء مشروع التوطين الداخلي الذي انتهجته المزيد من الأهمية والرعاية لتكون مثلاً أعلى تحتذي به كافة شركات القطاع الخاص في الدولة ولإبراز كفاءة الكادر البشري المواطن وقدرته على المنافسة والمساهمة في نمو ونجاح الشركة".

من جانبه أشار هاشم الدبل الرئيس التنفيذي لشركة دبي للعقارات قائلا "أن الشركة أصبحت الوجهة الأولى للراغبين في العمل ضمن شركات القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل ماتقدمه من حوافز وميزات تنافسية تعمل على جذب المواطنين ويتجلى ذلك في تدرج العديد منهم في شغل مراكز وظيفية عالية".

وقال "تنتهج دبي للعقارات سياسة حيوية في اختيار كوادرها، وذلك بإعطائها المواطن الأولوية في الحصول على فرص العمل المتاحة في الشركة، وهذا تماماً ما يعبر عنه جوهر برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية حتى قبل أن تطرح المبادرة بصيغتها الحالية".

وتابع الدبل موضحاً "يهدف البرنامج إلى تقديم كل أنواع التدريب والتأهيل الممكنة لمواطني الدولة التي يتطلبها سوق العمل. كما يعمل البرنامج على لفت انتباه القطاع الخاص حول القدرات الكامنة للكوادر البشرية الوطنية. ونحن ملتزمون بتقديم كل أنواع الدعم الممكن لتحقيق أهداف البرنامج، وما رعايتنا للبرنامج إلا خطوة أولى في طريق دعم مستمر لهذه المبادرة".

من جهته قال سلطان أحمد بن سليّم الرئيس التنفيذي لشركة نخيل "يعود الفضل في نجاح شركة نخيل لاعتماد استراتيجياتها في التوظيف في جزئه الأكبر على المواطنين الأمر الذي من شأنه الإسهام في تعزيز دور الشركة في دعم توجهاتها الوطنية".

وتابع بن سليم قائلاً "يعتبر إسهام المواطنين وإعطائهم فرصة للانخراط في سوق العمل من أهم الخطوات التي من شأنها تعزيز مسيرة دبي الحيوية وتقدمها وتطورها، ونحن في شركة نخيل نقدم كل الدعم وبكل الوسائل المتاحة لبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية لتحقيق أعلى مستويات النمو والرخاء لإمارة دبي".

وقال "شركة نخيل فخورة في أن تكون ضمن الرعاة الرئيسيين لهذه المبادرة غير المسبوقة في الدولة والمنطقة". وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع قد أطلق مؤخرا "برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية" في إطار مبادرة شاملة لتعزيز وتنمية الموارد البشرية الوطنية وتفعيل دور العنصر الوطني في المساهمة في بناء مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل ما تشهده من نهوض اقتصادي ومالي وعمراني، وإتاحة المجال أمام المواطنين للحصول على وظائف في المؤسسات والشركات الخاصة وتجسيد الشراكة التي يقيمها البرنامج بينه وبين تلك المؤسسات، إضافة إلى خلق حالة من الثقة المتبادلة بين المواطن والقطاع الخاص بشكل عام.

 
 
هل تعلم؟
سيتابع مدير التوظيف التابع للبرنامج التنسيق مع المواطنين والشركات ليساعد الجهتين على توظيف ناجح لأكبر عدد ممكن من المواطنين.
إبدأ هنا
قصص نجاح  
قصص نجاح
"نحن نسعى لتوظيف الكوادر الوطنية. وتؤمن بأنهم سيُقدمون أفضل ما لديهم"

جيرالد لولس
جميرا - المدير التنفيذي
 
المزيد
أرسل هذه الصفحة لزميل  
أدخل عنوان
البريد الإلكتروني: